عاهرة داعرة روسية تكسب من ليبيا اكثر من مليار دولار في ليلة

عاهرة داعرة روسية تكسب من ليبيا اكثر من مليار دولار في ليلة

قالت صحية "ديلي ميل" البريطانية إن العاهرة الروسية تدعى "ميشيلا"، 25 سنة، كبدت الليبيين خسائر باكثر من مليار يورو، إذ اعترفت بأنه تم استئجارها من قبل

شاهد صور علاء مبارك يحتفل بفوز مصر في قلب مصر الجديدة 
وفاء الزوج القتيل و الزوجة تقتله بالاشتراك مع العشيق
كاميرون دياز جميلة الجميلات فى حفل افضل ممثل

قالت صحية “ديلي ميل” البريطانية إن العاهرة الروسية تدعى “ميشيلا”، 25 سنة، كبدت الليبيين خسائر باكثر من مليار يورو، إذ اعترفت بأنه تم استئجارها من قبل مؤسسة الخدمات المالية و الإستثمارية الأمريكية المتعددة الجنسيات “جولدمان ساكس” لتقضي ليلة مع عميل له في صندوق الثروة السيادية بالشرق الأوسط ، وتقنعه بإبرام اتفاقات كلفت الشعب الليبي 1.3 مليار دولار.

ودخلت مؤسسة الاستثمار الليبية، وهي الهيئة التي تدير صندوق الاستثمارات السيادية، في نزاع قضائي عالي المستوى مع جولدمان ساكس حيث تطالبه برد مبلغ 846 مليون جنيه استرليني “1.3 مليار دولار أمريكي”، وذلك نتيجة تسببه بسلسلة من الخسائر للصندوق في العام 2008 إبان حكم الجنرال الديكتاتور المقتول معمر القذافي.

وتقول المؤسسة إن جولدمان ساكس أساء للثقة الممنوحة له، وأساء للعلاقات بينه وبين ليبيا التي كانت مبنية على الثقة المتبادلة.

وبحسب المعلومات التي نشرتها كل من جريدة “ذا صن” و”ديلي ميل” البريطانيتين ، فإن العاهرة الروسية ميشيلا ومعها واحدة أخرى، قضين “ليلة جنسية” في فندق خمس نجوم بإمارة دبي مع مسؤول ليبي، وحصلن مقابل تلك الليلة من بنك جولدمان ساكس على مبلغ 425 جنيه استرليني فقط “600 دولار”.

وبينما دفع جولدمان ساكس 600 دولار وأجرة الفندق وتذكرة طائرة على درجة رجال الأعمال من أجل تحقيق غرضه للمسؤول الليبي الفاسد، فإن الشعب الليبي تكبد خسائر مقابل تلك الليلة زادت قيمتها عن الـ1.3 مليار دولار أمريكي.

يشار إلى أن لدى ليبيا واحد من أهم صناديق الاستثمارات السيادية في العالم، كما أن أغلب البنوك الاستثمارية وشركات إدارة الثروات تتهافت على التعاقد مع الصندوق الليبي لإدارة استثماراته التي تعتبر كبيرة الحجم ومغرية.

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: