زوج علا يرافق القاصرات من على صفحات الفيسبوك

انشغل العالم بزواج الامير هاري من امرأة مطلقة تكبره في السن و راى الجميع كيف حررت نفسها و حققت أحلامها و بدأت حياتها من جديد أما في مصر فما زالت الكثير من المطلقات أو من هن على وشك الانفصال يعانون الويلات للحصول على حقوقهن

و أولهن علا التي تحكي في دعوى طلاق تفاصيل خيانة زوجها لها و كيف انها لا تستطيع الفكاك منه

 

و روت علا أمام محكمة الأسرة بمدينة أكتوبر قصتها مع زوجها مازن.غ.خ” صاحب الـ”45″ عاما فى دعوى تطلب فيها الطلاق بالإبراء قائلة: خطبنى وأنا فى الـ23 سنة من عمرى، بعد أن بهرنى بشخصيته و معاملته الرقيقة و وضعه الاجتماعى، و تزوجنا خلال شهور قليلة، لتبدأ حياتى التعيسة برفقته منذ أول يوم كونه لم يستحى أن يظهر وجهه الحقيقى وممارسته أفعال مخلة، فلم يمنعه سنه الذى تخطى الـ40 بسنوات أن يتصرف كالمراهقين و يرافق فتيات فى مرحلة الطفولة ويتمادى مع إحداهن بالزواج العرفى لتحمل منه.

و أضافت علا: لاحظت خيانته وأخلاقه غير السوية منذ الأسبوع الأول و إقدامه على نشر خدماته عن طريق صفحات التواصل الاجتماعى لإيقاع ضحاياه، و مع ذلك التزمت الصمت حتى أتجنب الطلاق و عندما تمادى حدثته و حاولت توسيط أهلى وأهله لكنه قابل تصرفى بالعنف فأصابنى بنزيف حاد.

واستطردت علا: عندما علمت بإقدامه على الزواج العرفى من فتاة تبلغ 14 عاما وأطلعت بعينى على المحادثات الإباحية والصور مع أكثر من قاصر قررت الهرب من العيش معه، و عندما طلبت الطلاق رفض وهددنى بأنه سيتركنى معلقة فلجأت لمحكمة الأسرة و مكثت 4 سنوات أبحث عن حقى الضائع و عندما فقدت الأمل قررت أن  أحولها لطلاق بالإبراء حتى أتخلص من الكابوس الذى أعيش فيه.

  • Twitter
  • del.icio.us
  • Digg
  • Facebook
  • Technorati
  • Reddit
  • Yahoo Buzz
  • StumbleUpon